الرئيسية / كتب ثقافية

كتب ثقافية

كتاب : مستقبل التعليم العام في وطني

225

 

 

 

 

 

 

 

كتاب : “مستقبل التعليم العام في وطني ” وهو كتاب ينتمي إلى الكتب الثقافية ” وهو الكتاب الأول للمؤلف في ” سلسلة استشرف معي المستقبل ، ويقع الكتاب في 250 صفحات من المقاس المتوسط 17*24 ، وقد تمثل الهدف الرئيس لهذا الكتاب في استشراف مستقبل التعليم العام في المملكة العربية السعودية ، وقد ضمنه المؤلف بعض المشاهد والسيناريوهات المتوقع حدوثها في المستقبل المنظور متوسط المدى من وجهة نظره التحليلية نتيجة لقراءته التأريخ ورصده لمشاهد الحاضر وتحليله للعوامل المؤثرة في تشكيل المستقبل، أكمل القراءة »

كتاب : وقفات من حياتي قبل أن تمحى من ذاكرتي

222

 

 

 

 

 

 

 

كتاب : ” وقفات من حياتي قبل أن تمحى من ذاكرتي ” وهو كتاب ينتمي إلى الكتب الثقافية، ويقع في 380 صفحة من المقاس المتوسط 17*24 ، ويتضمن 100 وقفة من وقفات الأستاذ الدكتور سعود بن حسين الزهراني ، وتم طباعته في عام 1437هـ 2015م ، وقد تمثل الهدف الرئيس لهذا الكتاب في تقديم مجموعة متنوعة من الوقفات التي لا يزال المؤلف يذكرها حين كتبها ونشرها في موقعه على الإنترنت بشكل متسلسل في زاوية المقالات متتناولا فيها بعض أهم مواقفه الحياتية المتضمنة بعض القضايا الثقافية والاجتماعية والتربوية التي تأثر بها في سنوات عمره منذ الطفولة ، وهي في مجملها تدور في فلك القصة التاريخية الواقعية المتضمنة بعض التوجيهات والتوعية الثقافية والتربوية وتقديم بعض المقترحات والمرئيات العلمية والتربوية للمؤلف حول القضايا المتناولة. أكمل القراءة »

كتيب ” الأكاديمية السعودية في موسكو “

116

هذا الكتيب كتيب ثقافي صدر بمناسبة مرور مائة عام على دخول الملك عبدالعزيز الرياض وإعلانه حاكمًا لها بداية لتأسيس الدولة السعودية الثالثة ، وقد شارك الدكتور سعود بن حسين الزهراني في تأليفه ، وصدر الكتاب ضمن سلسلة العلم والتعليم في الدول العربية عن الأكاديمية السعودية في موسكو من المركز الثقافي الروسي العربي المستقل بسانت بطرسبرغ في عام 2000م ، وشارك في تأليفه نيكولاي دياكوف رئيس قسم تاريخ بلدان الشرق الأدنى في كلية الدراسات الشرقية بجامعة سانت بطرسبرغ الحكومية ، وناتاليا كولباكوف السكرتير العلمي لمكتبة أكاديمية العلوم الروسية ، والدكتور ناظم الديراوي مدير المركز الثقافي الروسي العربي المستقل ، والدكتور سعود بن حسين الزهراني مدير عام الأكاديمية السعودية في موسكو ، والدكتور ماجد بن عبيد الحربي نائب المدير العام للأكاديمية ،، والكتاب يتضمن تقديم لسعادة سفير المملكة العربية السعودية في روسيا ، ومعلومات عن تاريخ التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية ، ومعلومات عن نظام التعليم في المملكة في فترة إصدار الكتاب ، ومعلومات متكاملة عن الأكاديمية السعودية في موسكو ، ويتألف الكتاب من اثنتان وأربعون صفحة في الحجم المتوسط ، وصدر منه نسختان الأولى باللغة العربية والثانية باللغة الروسية ، وقد وزع على نطاق واسع على المكتبات الروسية والعربية وعلى السفارات الدولية المعتمدة في روسيا وأودع المكتبة الروسية الرئيسة ومكتبات الجامعات الروسية .

كتاب ” خميسيات حالمة “

111

خميسيات حالمة
سلسلة مقالات ثقافية تتناول مجموعة من القضايا الاجتماعية
في نهايات العقد الثالث من القرن الخامس عشر الهجري
الموافق للعقد الأول من القرن الواحد والعشرين الميلادي
(المجموعة الأولى)

المقدمة
الحمد لله أولا وأخيرًا ، والشكر له تعالى كما ينبغي الشكر لجلاله ، والصلاة والسلام على نبي الهدى والرحمة، أشرف عباد الله ، وأكملهم خُلقا ، خاتم الأنبياء والمرسلين، محمد بن عبد الله ،معلم الأمة وقدوتها، وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . وبعد :
فقد تمثل الهدف الرئيس للمجموعة الأولى من هذا الكتاب في تقديم مجموعة متنوعة من المقالات التي أسهم المؤلف بكتابتها خلال نهايات العقد الثالث من القرن الخامس عشر الهجري الموافق للعقد الأول من القرن الواحد والعشرين الميلادي ، ونشرها في موقعه على الإنترنت بشكل متسلسل أسبوعيًا تحت عنوان المقالة الأسبوعية ولمدة عامين بدأها من مطلع العام الهجري 1429هـ إلى نهاية العام الهجري 1430هـ ، متتناولا فيها بعض أهم القضايا الثقافية والاجتماعية والتربوية المعاصرة والمتنوعة مما يتصل بهموم المجتمع وبالتطوير التربوي ، وقضايا المجتمع المعرفي ومجتمع المعلوماتية ، وهي في مجملها تدور في فلك التوجيه والتوعية الثقافية والتربوية وتقديم بعض المقترحات والمرئيات العلمية والتربوية للمؤلف حول القضايا المتناولة .

أكمل القراءة »