الرئيسية / الجديد من قصائدي

الجديد من قصائدي

والدٌ ومَا وَلَد

والدٌ ومَا وَلدْ

 

قَسوتُ كما يَقسو أبٌ بهِ وَجَلُ ،، وقلبي حزينٌ كأنِّي نادمٌ خَجِلُ،،

قَسوتُ بِقَولٍ ليسَ إلاَّ مُحَذِّرًا ،، وفي القولِ أسواطٌ ورمحٌ مُحَجَّلُ ،،

أكمل القراءة »

الوجوه

 الْوجُوه :

مَنْ لا يَرَى قَلبَ السَّمَاءِ سَمَاءَ ،،  

وَيَرى الْوجُوهَ كَمَا يَرَى الأنْوَاءَ،، أكمل القراءة »

الفِرْقَةُ الناجيةْ

الفِرْقَةُ الناجيةْ

 

يَظنونَ بِأنَّهمُ الفِرْقَةُ الناجيةْ ،،

وأنَّهمُ السَّابِقُونَ لِبابِ النَّجاةِ ،،  ولِلفَوزِ بِالجنّةِ العاليةْ ،،

ويَسْتشهِدُونَ بِبعضِ النُّصُوصِ ،،

وما دَوَّنُوهُ غُلاةُ الغُلاةِ ،، خَوارِجُ الأمَمِ الخاليةْ ،، أكمل القراءة »

الأنباء

مختارة من ديوان ” عشريات أبجدية “

قافية الهمزة المضمومة :

  • الأنباءُ :

عِشْ إِنْ أَرَدتَ مُرَفَّهًا وَحَولُكَ النُّبَلاءُ   ،، 

أَو عِشْ فَقِيرًا مُعْدَمًا تَطْحَنُك الدَّهْمَاءُ ،،

أكمل القراءة »

منظومة الفجر

منظومة الفجر

 

إذَا أنْشَقَ لِلفجرِ خَدُ السماءِ ،، وورّدَ في عارضَيهَا السّحابُ ،،

 وسَبّحتِ العَصافِيرُ فَوقَ الغصونِ ،، 

نَقومُ لِنقْتَرِفَ السيّئاتِ ،، ومِنْ حَولِنا الكائناتُ تُردّدُ شُكرَ الإلهِ ،،

وحَمدَ الإلهْ ،،  أكمل القراءة »

عِش ما تشاء

عِش ما تشاء

‏أعرفتَني من همسِ أقلامي وحبرِ مشاعري ؟،،
أم من دموعِ قصائدٍ قيَّدتُها بمحاجري ؟ ،،
‏أم من أنينِ مشاعرٍ سطَّرتُها في لوحةٍ؟ ،،
أم من أزيزِ تأوهٍ في صدريَ المتحسّرِ؟،، أكمل القراءة »

الحج إلى البيت الأبيض

 الحج إلى البيت الأبيض
عنوان القصيدة ومطالعها الستة الأولى لشاعر المدينة المنورة المبدع الأستاذ عبدالمحسن الحليت ، وقد نظمهاخلال فترة الثمانينات من القرن المنصرم كما أخبر ، حيث نشرت إحدى الصحف الخليجية خبرًا وجيزًا مفاده : أنه خلال عامين قام اثنا عشر قائداً عربياً بزيارة “البيت الأبيض”.ورغم أن الخبر لم يكن إستفزازياً لدرجة تجعله يكتب شيئاً ، إلا أنه كتب تلك الأبيات السته معللاً اقتصاره عليها بأن “شيطان شعره” كان شيطاناً “عروبياً” بأكثر مما هو ضروري حيث هجره ليعمل سفرجيًا عند أحد الشعراء المتخصصين في ” عبادة الأصنام “.. وقال شعرًا :

أكمل القراءة »

مُراودة

3– مُراودة
يُرَاودُها عن نفسِها مُتعلِّلاً ،، بِشوقِهِ الْمُتعاظِمُ الْمُتَعاتِي ،،
وَيزيدُ تَأكيدًا لِتَقبلَ عَرضَهُ ،، مُتطلِّعًا نَحوَ الوِصَالِ الآتي ،، أكمل القراءة »

ماءٌ وارتقاءْ

ماءٌ وارتقاءْ
لا تَقولي لستُ ماءْ ،، أنا من طيِّ السماءْ ،،
بَلْ أنا قدْ كُنتُ ماءً ،، وكَذلِكِ أنتِ كُنتِ ماءْ ،،
قدْ خرجَ الماءُ من بينِ صُلبٍ وترائبْ .. في لقاءْ ،،
فاستحالَ بإذنِ اللهِ خَلْقًا آخرَ يسبحُ في فَضاءْ ،،
قدْ خُلقْنَا هكذا قبلُ النَّماءْ ،،
وكبرنا وتغيَّرنا وصِْرنا ،، فوقَ متنِ الأرض ِننظرُ للسماءْ ،،

أكمل القراءة »

أميرة حبي

أميرة حبي
أميرةُ حبي إنَّ شِعري يُحبها ،، ويَزهو كما يَزهو على عينها رِمشُ ،،
فإن قَدِرت بالوصل من غير عِلّةٍ ،، ستبقى هي الأولى وقلبي لها عَرْشُ،،
وإن أمَرَتْ قلبي يتوبُ عن الهوى ،، عصيتُ ولو أنِّي بِعِصْيَانِها أعْشُو ،،
وإن هَجَرتْ يومًا وشَهْرًا عَذرتُها ،، وكنتُ مِظلتُها إذا ما هَمَا رش ُّ،،
فقد نَقَشَتْ في القلب تَاريخَها معي ،، وما أجملَ التاريخَ يَسْمو به النقْشُ ،،
إذا غيرُها قد غَشَّ في العشقِ مرةً ،، فمحبوبتي في العِشْقِ يَكرهُهَا الغِشُّ ،،
فهل مثلُ من أهوى على الأرضِ درة ٌ،، تزيد غلاءً كلما قلَّ من غَشُّوا ،،
أنا بيتها المعمورُ والقلبُ عَرْشُها ،، وبين ضُلوعي للغلا والهوى عُشُّ،،
لها الوعدُ أن أبقى على العهدِ مُخلصًا،، وأذْكُرُهَا بالخيرِ من دونِ أنْ أفْشُو،،
فللهِ ما أذكى عبيرُ أميرتي ،، وللهِ ما أسما بمحبوبتي البَشُّ،،
أظلُّ أميرَ الشوقِ ما ظلَّ ظِلُّهَا ،، وعيناي تهواها وكلي لها هَشُّ ،،
وشِعْري يُغازلُها ونفسي ترومُها ،، ولو صار لي في عِشقِ محبوبتي نَعْشُ،،