الاتِّعَاظ

652

 

 

 

 

مختارة من ديوان عشريات أبجدية في قافية الظاء المكسورة :
84 الاتِّعَاظ :

طَالَ وَعْظُ الزَّمَانِ وَالْوُعَّاظِ ،، بَيْدَ أَنَّا لا نَرْعَوِي لاتِّعَـاظِ ،،

إِنَّنَا لا نُحِبُّ وَعْظًا وَنُصْحًا ،،فِي زَمَــنِ الزَّيْفِ بِالألْفَاظِ ،،

فِإذَا مَا قَـــامَ بِالْوَعْظِ فَذٌ ،، نَـاصِحٌ يَدْعُو إِلى الإِيْقَاظِ ،،
انْتَقَدْنَاهُ وَانْتَهَرْنَاهُ حِقْدًا ،، وَرَمَيْنَاهُ بِأَسْـهُمِ الأَلْحَاظِ ،،

وَظَنَنَّا بِهِ مِنَ الْحِقْدِ سُوءًا ،، وَرَفَضْنَــــاهُ بِكُلِّ اغْتِيَاظِ ،،
مَا اتَّعَظْنَـا بِمَنْ ذَلَّ قَبْلاً ،، وَسُقُوطِ غُلاةٍ طُغَاةٍ غِلاظِ ،،

أُمَّةٌ لا تَقْبَلُ الْوَعْظَ فِيهَا ،، كَشُــوَاظٍ وَأُتْبِــعَتْ بِشُوَاظِ ،،
تَأكُلُ النَّارُ فِيهَا وَتَرْمِي ،، وَتَنَــــــــامُ دُونَمَا اسْتِيقَاظِ ،،

أُمَّتِي فَلْتَسْتَقِيمِي وَتَرْعَي،، وَاعِظًا قَدْ حُـفَّ بِالْحُفَّاظِ ،،
دَاعِيًـــا إِلى اللهِ بِصِـدْقٍ ،، وَإِلى الإخْلاصِ وَالاحْتِفَاظِ ،،

تعليق واحد

  1. يوسف بن علي الربيع

    اكثر من رائع د.سعود…