الرئيسية / تربية وتعليم / كتاب ” التقويم العكسي “

كتاب ” التقويم العكسي “

 

114

التقويم العكسي
نموذج تجريبي لتقويم أداء مدير تربية وتعليم في ضوء كفايات القيادات التربوية العليا من وجهة نظر القيادات التربوية في الميدان ” إدارة التربية والتعليم بمحافظة الخرج نموذج ” للعام الدراسي 1428/1429هـ ، والعام الدراسي 1429/1430هـ
مقدمة :
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على معلم الأمة الأمين ، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد : فإن المؤسسات الاجتماعية الموكل إليها مسؤوليات التربية والتعليم بالأساليب المباشرة وغير المباشرة الاعتيادية والإليكترونية تعد من ضمن الحاجات الرئيسة للمجتمعات الطموحة إلى الاستثمار الرابح في الإنسان من أجل تطور المجتمع و الوطن والأمة ورقيها فكرًا واعتقادًا وانتماءً وعملاً .


ومن الضروري أن ترتكز خطط وبرامج تلك المؤسسات التربوية والتعليمية على أسس محددة، وطموحات وآمال ممتدة نحو مستقبل متجدد، وأن تواكب التطورات المعاصرة في شتى المجالات ، وأن تستثمر كل الطاقات والإمكانات لبلوغ أسمى الغايات .
وعليه فإن عمل مديري التربية والتعليم ليس عملا نمطيًا ولا اعتياديًا بل هو عمل قيادي إبداعي يقوم على التخطيط والإشراف والمتابعة والتقويم والتطوير وتوظيف العلاقات واستثمار الطاقات والإمكانيات وقيادة الأفراد لتنفيذ الخطط التشغيلية بما يحقق أهداف النظام التربوي والتعليمي وفق معايير الجودة ، ولا بد أن تتوفر في القائد التربوي الذي يضطلع بإدارة التربية والتعليم مجموعة من الكفايات الشخصية والمهنية والاجتماعية التي تساعده على القيام بمهام عمله بالشكل المطلوب .
وقد اعتادت الأنظمة التربوية اعتماد تنفيذ عمليات تقويم أداء العاملين الرأسية التي يقوم بها الرؤساء لتقويم المرؤوسين ، إلا أن النهج الذي استخدم هنا لتقويم أداء مدير التربية والتعليم بمحافظة الخرج للعام الدراسي 1428/1429هـ والعام الدراسي 1429/1430هـ نحا الوجهة العكسية في التقويم ، حيث اعتمد تقييم أدائه من وجهة نظر القيادات التربوية في إدارة التربية والتعليم من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري المدارس في ضوء كفايات القيادات التربوية العليا.
وأملي أن يفيد أسلوب التقويم الجديد في تحديد جوانب القوة والضعف في أداء مدير التربية والتعليم بما يفيد في تطوير أدائه ، وأن يستفيد منه كل المعنيين بالتربية والتعليم والمهتمين بها في أي مكان من بلدنا المعطاء المملكة العربية السعودية ، وأن يكون مثالا يحتذى به من جميع القيادات التربوية بكل مستوياتها للوقوف على وجهات نظر المتأثرين بأدائهم والمستفيدين منهم، والله الموفق والمستعان .
أسلوب التقويم ومنهجية التنفيذ.
أولا : قام مدير التربية والتعليم ببناء أداة التقويم معتمدًا على الكفايات التي تضمنها تقويم الأداء الوظيفي لفئات القيادات التربوية العليا المعتمد من وزارة الخدمة المدنية والمطبق في وزارة التربية والتعليم لتقويم شاغلي الوظائف التعليمية وعددها ( 22) كفاية ، وأضاف إليها (13) كفاية يعتقد بضرورة توفرها في القيادات التربوية التي تضطلع بمهام إدارة التربية والتعليم ، ثم قام بعرضها بهدف التحكيم على مجموعة من الخبراء في مجال التربية والتعليم والإدارة ، وبعد أن تأكد من صدقها الظاهري قام بتوزيعها في المرحلة الأولى لعام 1428/1429هـ على عينة من القيادات التربوية والتعليمية في الميدان التربوي من منسوبي إدارة التربية والتعليم بمحافظة الخرج للبنين ، وعددهم (80) قائد تربوي يمثلون ما نسبته ( 17% ) من مجتمع القياديين ، وتكونت عينة التقويم في المرحلة الأولى للعام الدراسي 1428/1429هـ من الآتي :
1) 30 قائد تربوي من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بإدارة التربية والتعليم .
2) 20 مشرف تربوي .
3) 30 مدير مدرسة بواقع عشرة مديرين من كل مرحلة تعليمية .
1) وفي المرحلة الثانية لعام 1429/1430هـ قام الباحث بتوزيع أداة التقويم على عينة من القيادات التربوية والتعليمية في الميدان التربوي من منسوبي إدارة التربية والتعليم بمحافظة الخرج للبنين ، وعددهم (60) قائد تربوي يمثلون ما نسبته ( 13% ) من مجتمع القياديين ، وتكونت عينة التقويم من الآتي :
4) 25 قائد تربوي من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بإدارة التربية والتعليم .
5) 20 مشرف تربوي .
6) 15 مدير مدرسة بواقع خمسة مديرين من كل مرحلة تعليمية .
ثانيًا : تكونت أداة التقويم من الآتي :
1) خطاب تضمن التعريف بأداة التقويم وهدفها وسبب اختيار المستجيب عضوًا مشاركًا برأيه في الحكم على أداء مدير التربية والتعليم .
2) تعليمات تتعلق بكيفية الإجابة على بنود أداة التقويم.
3) أداة التقويم ، وتضمنت (35) كفاية للقيادات التربوية العليا ، وأمام كل كفاية حددت استجابات المقومين بخمس خيارات لتقدير مستوى تحقق الكفاية في أداء مدير التربية والتعليم وهي :(.ممتاز ، جيد جدًا ، جيد ، مقبول ، ضعيف ) وأعطيت القيم التالية على التوالي (5-4-3-2-1) لاستخدامها في التحليل الإحصائي.
رابعًا : جمع أداة التقويم من عينة التقويم المستجيبة في المرحلة الأولى لعام 1428/1429هـ وقد تم جمع أربعين استجابة فقط بنسبة (50% )من أداة التقويم الموزعة على عينة التقويم وجاءت على النحو الآتي :
1) 20 قائد تربوي من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بإدارة التربية والتعليم يمثلون ما نسبته(66% )من مجتمع القياديين لهذه الفئة.
2) 10 مشرفين تربويين ، يمثلون ما نسبته (10% ) من مجتمع القياديين لهذه الفئة .
3) 10 من مديري المدارس بواقع (6) للمرحلة الثانوية (2) للمرحلة المتوسطة (2) للمرحلة الابتدائية ، يمثلون ما نسبته (0.0625% ) من مجتمع القياديين لهذه الفئة .
وتم جمع أربعين استجابة فقط في المرحلة الثانية لعام 1429/1430هـ بنسبة (60% )من أداة التقويم الموزعة على عينة التقويم وجاءت على النحو الآتي :
4) 20 قائد تربوي من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بإدارة التربية والتعليم يمثلون ما نسبته(66% )من مجتمع القياديين لهذه الفئة.
5) 10 مشرفين تربويين ، يمثلون ما نسبته (10% ) من مجتمع القياديين لهذه الفئة .
6) 10 من مديري المدارس بواقع (4) للمرحلة الثانوية (3) للمرحلة المتوسطة (3) للمرحلة الابتدائية ، يمثلون ما نسبته (0.0625% ) من مجتمع القياديين لهذه الفئة .
خامسًا : العمل على تفريغ بيانات أداة التقويم في المرحلتين لاستخلاص النتائج .
أسلوب عرض النتائج .
أولا : تحديد نسبة المستجيبين من عينة التقويم في كل حقل من خيارات تقديرات التقويم .
ثانيًا : ضرب القيمة التقديرية لخيار تقدير التقويم في النسبة المستجيبة لكل حقل من حقول خيارات تقديرات التقويم لتحديد مجموع قيمة التقدير للكفاية في كل حقل .
ثالثًا : تحديد مجموع القيم التقديرية لحقول التقدير أمام كل كفاية .
رابعًا : تحديد متوسط التقويم لكل كفاية بقسمة مجموع قيم التقدير لجملة حقول التقدير على قيمة التقدير الأعلى بين تقديرات التقويم.
خامسًا : استخراج مجموع التقدير لكل خيار من خيارات التقويم لجميع الكفايات ومتوسطه المقسوم على قيمة التقدير ، والمتوسط العام لتقدير جميع الكفايات :
مثال تطبيقي :
1. يلاحظ أن (40% ) من عينة التقويم رأت أن أداء مدير التربية والتعليم للكفاية الأولى ممتاز ، وأن 35% رأت أن أداءه جيد جدًا ، وأن (15% ) رأت أن أداءه جيد ، وأن (10% ) رأت أن أداءه مقبول .
2. تم ضرب قيمة نسبة عينة التقويم في حقل تقدير ممتاز في قيمة التقدير نفسه وهي (5) فأصبح المجموع ( 200)، وضربت قيمة نسبة عينة التقويم في حقل تقدير جيد جدًا في قيمة التقدير نفسه وهي (4) فأصبح المجموع (140) وضربت قيمة نسبة عينة التقويم في حقل تقدير جيد في قيمة التقدير نفسه وهي (3) فأصبح المجموع (45) وضربت قيمة نسبة عينة التقويم في حقل تقدير مقبول في قيمة التقدير نفسه وهي (2) فأصبح المجموع (20) ولم يتم التعامل مع بيانات حقل تقدير ضعيف لعدم توفر بيانات فيه ، ولو توفرت لضربت في قيمة التقدير المعادلة لقيمة (1) فقط .
3. تم جمع قيمة مجموع تقديرات حقول خيارات التقدير في حقل المجموع أمام الكفاية على النحو الآتي : ( 200+140+45+20) فأصبح المجموع ( 405) .
4. تم قسمة المجموع النهائي على قيمة التقدير الأعلى ممتاز وهي (5) فأصبح الناتج (81) وهو المتوسط الذي يمثل مستوى أداء مدير التربية والتعليم في هذه الكفاية ، ثم قسم على (100) لتحديد نسبته التي أصبحت بذلك (81% )… وهكذا بالنسبة لبقية الكفايات.
ملخص نتائج التقويم . تشير نتائج التقويم إلى الآتي :
أولا : ملخص نتائج التقويم في المرحلة الأولى لعام 1428/1429هـ
حقق أداء مدير التربية والتعليم تقدير ممتاز بما يزيد على (90%) في (8) كفايات وهي تمثل ما نسبته( 22.8% ) من مجموعة كفايات القيادات العليا المضمنة في أداة التقويم وهي الكفايات الآتية :
• المحافظة على أوقات العمل
• المشاركة الفعالة في الاجتماعات
• تقديم الأفكار والمقترحات
• تقدير المسئولية
• الاهتمام بالمظهر الشخصي
• العلاقات مع الرؤساء
• الحضور الفاعل في النشاطات والمناسبات
• العمل على إبراز جهود الإدارة إعلاميًا ورفع سمعتها
حقق أداء مدير التربية والتعليم تقدير جيد بما يقل عن (80%) في كفاية واحدة فقط وهي تمثل ما نسبته( 02.8% ) من مجموعة كفايات القيادات العليا المضمنة في أداة التقويم وهي الكفاية الآتية :
• العمل على دمج الإدارة في الحكومة الإليكترونية
حقق أداء مدير التربية والتعليم تقدير جيد جدًا بنسب تفاوتت بين (80% -89.9%) في بقية الكفايات وعددها (26)، وهي تمثل ما نسبته( 74.4% ) من مجموعة كفايات القيادات العليا المضمنة في أداة التقويم .
حقق أداء مدير التربية والتعليم متوسطًا عامًا لتحقيق الكفايات المستهدفة بالتقويم مقداره (85.2 % ) وهو متوسط يضع الأداء في تقدير (جيد جدًا مرتفع ) .
لا توجد أي كفايات أخرى مقترحة من قبل عينة التقويم عدا ما تضمنته أداة التقويم .
ثانيًا : ملخص نتائج التقويم في المرحلة الثانية لعام 1429/1430هـ .
تشير نتائج التقويم إلى الآتي :
• حقق أداء مدير التربية والتعليم تقدير ممتاز بما يزيد على (90%) في (26) كفاية وهي تمثل ما نسبته( 74% ) من مجموعة كفايات القيادات العليا المضمنة في أداة التقويم.
• حقق أداء مدير التربية والتعليم تقدير جيد جدًا بنسب تفاوتت بين (80% -89.9%) في (8) كفايات تمثل ما نسبته (23%) من مجموعة كفايات القيادات العليا المضمنة في أداة التقويم.
• حقق أداء مدير التربية والتعليم تقدير جيد بنسبة 79,2% في كفاية واحدة فقط وهي: العمل على دمج الإدارة في الحكومة الإليكترونية ، وقد يعود ذلك إلى تعثر مشروع البوابة الإليكترونية من قبل المؤسسة المنفذة .
• حقق أداء مدير التربية والتعليم متوسطًا عامًا لتحقيق الكفايات المستهدفة بالتقويم مقداره (92,78 % ) وهو متوسط يضع الأداء في تقدير (ممتاز ) وهو ما يدل على ارتقاء مستوى الأداء في السنة الثانية .
لا توجد أي كفايات أخرى مقترحة من قبل عينة التقويم عدا ما تضمنته أداة التقويم .
التوصيات.
أوصي بإعادة تطبيق هذه الأداة من قبل القيادات التربوية في الميدان مع زيادة نسبة عينة التقويم للإفادة من نتائجها في تطوير الأداء ،،، والله الموفق

114   وللاطلاع على المحتوى أو الرغبة في تحميله بصيغة BDF يمكن زيارة رابطه على الإنترنت التالي :

https://www.dropbox.com/l/s/TDrIRDrWMdDjk5BaL8Zucu

تعليق واحد

  1. صقر بن محمد

    لو تكرمت يادكتور آمل من سعادتك تزويدي بأسماء مراجع سواء عربيه او انجليزيه عن التقويم العكسي وفقك الله واعانك لكل خير