الرئيسية / الجديد من قصائدي / أُفُولٌ وَعَزَاءْ

أُفُولٌ وَعَزَاءْ

11

 

 

 

 

عَامٌ يَحِلُّ وَيَنْتَهِي عَـامٌ قَدِيمْ ،، وَالْعُمْرُ يَمْضِي مِثْلمَا شَـاءْ الْكَرِيمْ ،،
فَبِدَايَةُ الْعَامِ الْجَدِيدِ تَدُلُّنَــــا ،، عَنْ مَوْتِ عَامٍ قَبْـــــلَهُ كَانَ الْمُقِيمْ ،،

فَإذَا انْقَضَى عَامٌ فَبَعْضُكَ مَيِّتٌ ،، وَإِذَا أَتَى عَــامٌ فَأَنْتَ بِهِ خَصِيمْ ،،
وَعَلَيْكَ تَعْدِيلُ الْمَسَارِ تَحَوُّطًا،، فَالْوَقْتُ مِثْلُ النَّارِ يُغْرِيهَا الْهَشِيمْ ،،

وَاحْذَرْ تَعْودَ إِلَى أُمُورٍ قَدْ مَضَتْ ،، فِيهَا الأَذَى وَالشَّرُ وَالرَّأيُ الْعَقِيمْ ،،
وَاسْتَغْفِرِ اللهَ الْعَظِيمَ وَكُنْ لَهُ ،، عَبْدًا مُحِبًّــــــــــا لاَ يُضَلِّلَهُ الرَّجِيمْ ،،

وَتُبْ إِلَى اللهِ الرَّحِيمِ مُسَــــالِمًا ،، بِنِيَّةِ الإِخْلاَصِ حَتَّى تَسْـــتَقِيمْ ،،
فَالْعَامُ وَقْتٌ لَو مَضَتْ أَيَّامُهُ ،، فِي طَاعَةِ الرَّحْمَنِ أَنتَ بِهَـــا قَويِمْ ،،

وَإِذَا عَصَيْتَ اللهَ فِيهَا قَاصِدًا ،، فَاحْذَرْ فَأنْتَ لِمَا عَصَيْتَ لَهُ سَــقِيمْ ،،
يَا مَنْ يُهَنِئُ صَاحِبًـــــا لِمَعَزَّةٍ ،، بِأُفُولِ عَـــــامٍ لاَ يَضِــــلَّ بِهِ فَهِيمْ ،،

أَفَلاَ تُعَزِّي فِي الأُفُولِ فَمَا لَهُ ،، إِلاَّ الْعَـــــــــزَاءَ إِذَا يُعَزِّيْكَ الْحَمِيمْ ،،
فَالْقَادِمَاتُ مِنَ الزَّمَانِ دَقَائِقٌ ،،للهِ فِيْـــــهَا الْحُكْمُ سُبْحَانَ الْحَكِيمْ ،،

ســُـــــــبْحَانَهُ قَدْ أُحْكِمَتْ آيَاتُه ،، وَالْعُمْــــــرُ مِنْ آيَاتِهِ فَهُوَ الْعَلِيمْ ،،
فَلْنَدْعُو عِنْدَ حُلُولِ عَامٍ رَبَّنَا ،، أَنْ يَغْفِرَ الزَّلاَّتِ فِي الْعَــــامِ الْقَدِيمْ ،،

وَيُبَارِكَ الأَيَامَ فِي أَعْمَــــــارِنَا ،، وَيَدُلُّنَــــــــــــا لِلْبِرِّ وَالْخَيْرِ الْعَمِيمْ ،،
فَالْعَامُ يَمْضِي وَالدَّقَائِقُ مِثْلَهُ،، وَالْعُمْرُ يَنْقُصُ لاَ يَعُوِّضُــــــهُ نَدِيمْ ،،

عن admin

2 تعليقان

  1. يجذبني عبق بوحك في هذا الموقع
    صح نـــبضك
    ايهاا العذب
    شكرا لك

    ودمت بود ي أنيق..

  2. ماشاء الله يا أخي سعود ،صح لسانك على ماتطرحه من بوح شجي مميز جدا
    لك تقديري .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الوجوه

 الْوجُوه : مَنْ لا يَرَى قَلبَ السَّمَاءِ سَمَاءَ ،،   وَيَرى الْوجُوهَ ...