الرئيسية / مقالات / وقفات من حياتي قبل أن تمحى من ذاكرتي ، الوقفة (87)

وقفات من حياتي قبل أن تمحى من ذاكرتي ، الوقفة (87)

الوقفة (87) : مديرًا عامًا للتربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة للبنين والبنات

في 17 من شهر ذي الحجة من عام 1431هـ صدر قرار سمو وزير التربية والتعليم بتكليفي مديرًا عامًا للتربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة للبنين وللبنات بمسمى مدير عام التربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة وهو ما يعني دمج إدارتي تعليم البنين وتعليم البنات في إدارة واحدة والبدء فعليًا في تنفيذ خطوات توحيد الإجراءات بين الإدارتين في إدارة تعليمية واحدة ، وهو ما يتطلب الكثير من الخطط والجهود المنظمة وإعادة معيرة الإجراءات واختيار القيادات وفق المعايير العلمية ومواجهة مقاومة التغيير لدى الموظفين الإداريين من الجنسين البالغ تعدادهم في الإدارتين مايزيد عن ألف موظف وموظفة ، في الوقت الذي بلغ تعداد المدارس مايزيد عن ألف ومائتي مدرسة للبنين والبنات وبلغ تعداد الطلاب والطالبات مايزيد عن ثلاثمائة وخمسين ألف طالب وطالبة وبلغ تعداد المعلمين وإداريي المدارس ما يزيد عن خمس وعشرين ألف معلم ومعلمة ..

وقد سبق تطبيق توحيد الإجراءات بين إدارات تعليم البنين والبنات في بعض إدارات التربية والتعليم في كل من الباحة وتبوك قبل تطبيقها في منطقة المدينة المنورة وبعض إدارات التربية والتعليم الأخرى بمدة وجيزة وإنطلاقًا من خطة الوزارة وتجربة الزملاء في الباحة وتبوك تبنت الإدارة العامة للتربية والتعليم نموذجًا متفردًا لتوحيد الإجراءات يرتكز على المعايير العلمية ونظريات الجودة في اختيار القيادات وتطبيق الإجراءات وتوزيع المباني والمكاتب وقد أصبح مرجعًا للكثير من إدارات التربية والتعليم التي شرعت في توحيد الإجراءات متزامنة مع منطقة المدينة المنورة أو تالية لها، والحمد لله على فضله ونعمه إذ تحققت أهداف العمليات المخططة بنسبة عالية ولله الحمد ، لكننا لم نسلم في منطقة المدينة المنورة كما هو الحال في المناطق الأخرى من مقاومة التغيير لدى بعض الموظفين الذين تأثرت مكاسبهم الوظيفية بخطوات توحيد الإجراءات وقد بذلت اللجنة المكلفة بتوحيد الإجراءات بإشرافي جهودًا مكثفة لتوعيتهم والتخفيف من معاناتهم من آثار توحيد الإجراءات ، وانطلقت الإدارة العامة بعد نجاحها في توحيد الإجراءات في تنفيذ مشروعاتها النوعية في مجالات التخطيط الإستراتيجي والجودة ورعاية الموهبة والإبداع وإنشاء مراكز القيادة والبحوث العلمية وأندية المعلمين وإنشاء متحف التعليم وإقامة الملتقيات للطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات ومراكز الأحياء ونحوها من المشروعات التي تميزت بها المدة التي شرفت فيها بقيادة التعليم في منطقة المدينة المنورة .

وقد شرفت في المدة التي توليت فيها قيادة التعليم بمنطقة المدينة المنورة بعضوية مجلس المنطقة وعضوية لجنة الحج وعضوية بعض اللجان المنبثقة عن مجلس المنطقة منها لجنة الموارد البشرية ولجنة التعليم والثقافة ولجنة الشؤون الاجتماعية وشرفت بعضوية مجلس الأمناء لجائزة المدينة المنورة ورئاسة لجنة النبوغ والتفوق العلمي في الجائزة وعضوية مجلس الإدارة للجمعية العلمية السعودية للموهبة والإبداع وعضوية اللجنة التنسيقية بين جامعة طيبة والإدارة العامة للتربية والتعليم وعضوية جمعية واعي الاجتماعية وعضوية مجلس أمناء اختيار المدينة عاصمة الثقافة الإسلامية وعضوية الأمانة العامة لها وبعض العضويات الأخرى التي تمكنت من خلالها من الإسهام المخلص مع المخلصين في تلك المجالس واللجان بما دفع بالحراك الثقافي والإجتماعي والتنموي في منطقة المدينة المنورة ، وقد كانت تربطني بالكثيرين من المسؤولين في المؤسسات الحكومية والأهلية بمنطقة المدينة المنورة روابط صداقة وتقدير استمرت ولله الحمد قائمة حتى اليوم رغم التغييرات التي حدثت في القيادات خلال السنوات الماضية ، وقد شرفت خلال تلك المدة برئاسة مجلس التعليم في المنطقة ومجلس الجودة ورئاسة معسكرات الحج لجمعية الكشافة العربية السعودية بمنطقة المدينة المنورة والعديد من المجالس واللجان التعليمية مما جعل جل وقتي مصروفًا للعمل والتطوير وأذكر أنني كنت أعمل بشكل يومي مايزيد عن خمسة عشرة ساعة يوميًا متحملا الأعباء ومتلذذا بالوقت الذي وهبته لخدمة وطني مرضاة لله تبارك وتعالى .

وقد حققت الإداراة العامة للتربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة بشهادة القائمين على التعليم في الوطن العزيز وشهادة إمارة المنطقة والمحايدين أيضًا قفزات نوعية في مستوى مدخلات التعليم وعملياته ومخرجاته بتعاون الكثيرين من المخلصين من منسوبي التربية والتعليم والذين اقتنعوا بالمنهج الذي انتهجته في الإدارة القائم على التخطيط الاستراتيجي والإدارة التشاركية والمعيارية وفق معايير الجودة والنوعية تحقيقًا للعدل وإتاحة الفرص للأكفاء لقيادة العمليات ورفع مستوى الإنتاجية في جميع المجالات وقد كانت منطقة المدينة المنورة مقصدًا لاستضافة العديد من اللقاءات الوزارية للقيادات المتماثلة على مستوى الوطن لما تميزت به من حسن التنظيم والإعداد ولم يكد يخلو شهر من تنفيذ لقاء منها برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة أو أحد القيادات العليا في الوزارة ، وصارت المدينة المنورة ومشروعاتها التربوية مطلبًا لتبادل الخبرات بين القيادات والعاملين في مجال التربية والتعليم على مستوى الوطن ودول الخليج العربية ، واستمر التعاون قائمًا خلال مدة قيادتي للإدارة مع المؤسسات الحكومية والأهلية لدعم مشروعات التربية والتعليم في جميع المجالات والأنشطة وقد حققت الإدارة مجموعة من جوائز الريادة والتفوق والجودة كما تصدر طلابها وطالباتها المراتب الأولى في المنافسات والمسابقات الوطنية في مجالات الأنشطة التربوية وحفظ القران الكريم والسنة النبوية وفي مجالات الأنشطة الكشفية وفي مجالات الموهبة والإبداع ، وفي التحصيل والاختبارات الوطنية ، وإنني لأشرف بتلك المدة التي عملت فيها قائدًا للتربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة متعاونًا مع مجموعة من المخلصين من القيادات التربوية المتميزة ذكورًا وإناثا ، ولا أزال أتابع تميز الإدارة وتغشاني مشاعر الفرح والسرور لكل إنجاز متميز لها وما تحققه من إنجازات نوعية ، وأدعو الله تعالى أن يبارك في جهود الزملاء وينفع بهم الأمة والوطن .

ونصيحتي في هذه الوقفة هي نصيحتي التي وجهتها إلى الزملاء عند مغادرتي للعمل في القيادة التربوية بمنطقة المدينة المنورة أن اتقوا الله في السر والعلن وأن اعملوا لمرضاة الله تبارك وتعالى لتحقيق المزيد من النتائج المشرفة خدمة للدين والوطن العزيز وتعاونوا على البر والتقوى والتمسوا العذر لتقصير إخوانكم واحملوهم على حسن الظن وتحابوا في الله ولا تباغضوا فتفشلوا ولا تبخلوا بخبراتكم وعلمكم واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا وأشكروا من يستحق الشكر واعفوا واصفحوا ليعفوا الله عنكم ويغفر لكم ، وأطيعوا الله والرسول وولاة الأمر منكم فالخير كل الخير في التعاون والتكافل والعمل الجماعي طاعة لله تعالى ، وتمسكوا بالشمائل الكريمة التي أوصانا الله بها ورسوله واجعلوا قدوتكم خير خلق الله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم المدثر بين ظهرانيكم وتوكلوا على الله في جميع أموركم فهو نعم المولى ونعم الوكيل ، والله الموفق والمستعان ،،،

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تربية الموهوبين والمبدعين

كنت ولا أزال أعتقد بأن الموهبة والإبداع يتمتع بها كل إنسان خلقه ...