الرئيسية / مقالات (صفحة 2)

مقالات

كلمتي بمناسبة الذكرى السادسة والثمانين لليوم الوطني لوطني العزيز 1437هـ

الحمد لله الذي لا إله إلا هو المنعمِ المعطي الوهابِ ربِّ العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى جميع أنبياء الله ورسله وعلى آلهم والتابعين لهم على الهدى والإسلام إلى يوم الدين ، أما بعد :
فبين ماض عابق بالقيم والرجال الذين سطروا أعظم السير والعبر، ومستقبل سمته التقدم الدائم واستشراف العلا مدى وغاية، يحل اليوم الوطني السادس والثمانين للمملكة العربية السعودية لعام 1437هـ ليشكل محطة اعتزاز واستذكار وتأمل ، عهد افتخار بما تحقق بهمة ورؤى القادة الميامين، وتأمل في كيفية استكمال مسيرة التقدم وتحقيق الأفضل للبلاد والعباد، ووعد بالمحافظة على الأمانة، أمانة القيم والمبادئ العربية والإسلامية. أكمل القراءة »

سلسلة خميسيات حالمة (43) كيف نفكر ؟

كيف نفكر ؟

يعتبر التفكير إحدى العمليات المعقدة للعقل البشري للبناء والتحليل والتفسير وتحديد المقاصد وهو الوسيط لحل المشكلات وإبانة الغموض وتحديد التعريفات وتتنوع أساليب التفكير بتنوع العقيدة والثقافة والتربية والاهتمامات وقد تكون بسيطة بدائية أو متطورة , وهى تختلف من فرد إلى آخر ومن بيئة إلى أخرى .. ومن عصر إلى آخر .. أكمل القراءة »

سلسلة خميسيات حالمة (42) الخوف بين الإيجابية والسلبية !!

الخوف بين الإيجابية والسلبية!!

في إطار بحثي عن مصطلح الخوف كشعور ينتاب الإنسان وبعض الكائنات الحية ماهيته وأسبابه وكيفية علاجه أعجبت كثيرًا بما تناوله الشيخ زياد عزام في موقعه شبكة الطب الروحاني على الرابط الإليكتروني الآتي : http://www.altebalrawhane.com/new_page_8.htm  ، وقد فصل تفصيلا متناه الدقة في تحديد أنواع الخوف وخواصه وأسبابه وطرق علاجه ، كما تناول أكثر من كاتب هذا الجانب بالتعريف المختصر أو التفصيلي وكذلك الموسوعات المعلوماتية ، لكنني وددت تناول هذا الموضوع من جانب المقبول والمحذور من شعور الخوف الذي يقع في دائرة التعريف الإجرائي من وجهة نظري باعتباره نقص في الشعور بالأمن والطمأنينة نتيجة مثيرات حسية حاضرة أو توقعات أحداث مستقبلة يترتب عليها شعور بالألم أو خيبة الأمل . أكمل القراءة »

سلسلة خميسيات حالمة (41) نهرو وحكمة المخاطرة !!

نهرو وحكمة المخاطرة !!

            على الرغم من الحذر الشديد لدى العنصر البشري من المخاطر بأنواعها المختلفة وأحجامها المتباينة وأسبابها المتنوعة منذ نشأته الأولى إلا أن تبني منهجية خوضها ومواجهتها تجذب المغامرين من البشر في الكثير من الأحيان من أجل بلوغ الغايات الأكثر إلحاحًا من وجهة نظرهم أو من أجل اكتشاف ما وراء الخطر فضولا أو رغبة أو إصرارًا ، وتوجد في بعض الثقافات والحضارات الإنسانية تباينات في النظر إلى اقتحام المخاطر من مؤيد ومعارض ومحايد وحذر ، ويتمثل الكثيرون من المستثمرين المعاصرين في الأموال والأسواق النقدية وأسواق الأسهم الحكمة القائلة : “إن أعظم المخاطر على الإطلاق أن لا تقوم بأية مخاطرة” ، كما تستحوذ الرغبة في المغامرة على الراغبين في النصر أو الاكتشاف أو النجاح المتفرد.  أكمل القراءة »

سلسلة خميسيات حالمة (40)سفينة النجاة للمجتمع المسلم !!

سفينة النجاة للمجتمع المسلم !!

الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه ، والصلاة والسلام على نبي الهدى والرحمة، أشرف عباد الله ، وأكملهم خُلقا ، خاتم الأنبياء والمرسلين ، محمد بن عبد الله ،معلم الأمة وقدوتها خير من أمر بالمعروف ونهى عن المنكر ، وعلى جميع أنبياء الله ورسله وآلهم وصحابتهم المتقين ومن تبعهم على الهدى والتوحيد بإحسان إلى يوم الدين . وبعد : أكمل القراءة »

سلسلة خميسيات حالمة (39)خطابات التثقيف مواجهات عبر التاريخ !!

خطابات التثقيف مواجهات عبر التاريخ !!

         تنشط فئات التثقيف عبر التاريخ في استجلاب تأييد الجماعات والأقوام والشعوب والعامة والدهماء ، وتتنوع بتنوع أهدافها وغاياتها بين خطابات دينية عقدية وخطابات اجتماعية وخطابات سياسية  وخطابات ثقافية ، وتتباين في منطلقاتها وأساليبها ، وعليها يتم تصنيف فئات الخطابة بين واقعيين وحالمين ،وأصوليين ومتطرفين،وموضوعيين ومتملقين ،ومتفائلين ومتشائمين ، ومناصرين ومعارضين ….. ونحو ذلك من المتناقضات ، أكمل القراءة »

سلسلة خميسيات حالمة (38) الفيروسات البشرية على الإنترنت !!

الفيروسات البشرية على الإنترنت !!

 

قد يكون لمواصفات العصر خصوصية تتعلق بالمعرفة والمعلوماتية يتفاءل بها الكثيرون من المعاصرين ، ويعتقدون  بأنها ستقود العالم إلى فتوحات جديدة في مجال العلم والابتكارات وإشاعة النفع المعرفي للجميع ، وقد ينفلت الزمام وتصبح المنافع ظاهرية تخفي وراءها ضرر كبير خاصة إذا ما تطورت الحرية في وسائط المعرفة وأصبحت الأبواب مشرعة للرويبضيين الحالمين بالمجد المعرفي والشهرة وراء النكرات من الأسماء والصفات والنعوت ، وهو ما سيشكل في المستقبل الجيل الجديد من الفيروسات البشرية المستعصية على برامج مقاومة الفيروسات . أكمل القراءة »

سلسلة خميسيات حالمة (37) المدرسة البنائية !!

المدرسة البنائية !!

تقوم فلسفة المدرسة البنائية على الخبرة التعليمية المفتوحة وتصميم التعلم وبيئة التعلم بما يحقق المزيد من التعلم وفق إمكانات وخصائص المتعلم ، ولا يكون المحتوى محددًا بل يحدده اتجاه المتعلم ولا يستخدم فيه أساليب التقويم العامة التي تتنبأ بالمخرجات بل تستخدم فيه أساليب التقويم البديلة والذاتية من قبل المتعلم ، وهو توجه لا يعكس نظرية وصفية للتعلم بل هو دليل لكيفية تصميم بيئة التعلم البنائي . أكمل القراءة »

سلسلة خميسيات حالمة (36)حقوق الإنسان في وطني !!

36) حقوق الإنسان في وطني !!

لقد شرع الله تبارك وتعالى حقوق الإنسان في شمول وعمق قبل أربعة عشر قرنًا وجلاّ مبادئها لكل البشر في القرآن الكريم وفي سنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم،وأحاطها بضمانات كافية لحمايتها من التغيير والتبديل ، فحقوق الإنسان في الإسلام كما جاءت في الكتاب والسنة ، حقوق أبدية لا تقبل حذفا ، ولا تعديلاً ولا نسخًا ولا تعطيلاً. ” إنها حقوق لا تسقط حصانتها الذاتية ، لا بإرادة الفرد تنازلاً عنها ، ولا بإرادة المجتمع متمثلاً فيما يقيمه  من مؤسسات أيًا كانت اختصاصاتها ، وكيفما كانت السلطات التي تخولها “.  أكمل القراءة »

سلسلة استشرف معي المستقبل (34)المتطلبات المستقبلية لوضع خطة إستراتيجية لتطوير التعليم

المتطلبات المستقبلية لوضع خطة إستراتيجية لتطوير التعليم

تتجه المملكة العربية السعودية نحو التحول الوطني ضمن الرؤية الإستراتيجية الوطنية متوسطة المدى 2030 ، ومن ضمن البرامج المستهدفة لتحقيق الرؤية برنامج التحول الوطني والذي يتعلق جزء منه بتطوير التعليم ، ولا بد أن المعنيين بوضع الرؤية الإستراتيجية الوطنية والخطط الإستراتيجية لبرامج الرؤية قد عمدوا إلى تحليل الواقع باستخدام أساليب التحليل العلمية لأغراض التخطيط الإستراتيجي ، وحيث أن ما تناولته في هذا الكتاب يتعلق مباشرة بمستقبل تطوير التعليم العام في وطني فقد عمدت إلى القيام بالتحليل الرباعي للنظام التعليمي في وطني لتقديم ما يساعد المطورين على تبني برامج تتلاءم مع أهداف الرؤية الإستراتيجية الوطنية الحالية وما سيتبعها من رؤى وخطط إستراتيجية مستقبلية . أكمل القراءة »