الرئيسية / مقالات

مقالات

همسات تربوية:الهمسة 12: يوم المعلم العالمي 5 أكتوبر 2019 ” المعلمون الشباب، مستقبل المهنة “

يتفق التربويون على أن المعلم العنصر الرئيس في العملية التعليمية وقائدها الذي يحدث الفرق في مستوى جودتها وتأثيرها وأنه العنصر الأساسي الذي يؤثر في مكتسبات الطلاب من خلال شخصيته واستراتيجياته وأساليبه في التدريس ، وقد اهتمت بتأهيله وإعداده جميع الأنظمة التعليمية في العالم أيمانًا منها بأهمية دوره الرئيس في تجويد مخرجات العملية التعليمية كما خصصت له اليونسكو يوم 5 أكتوبر من كل عام يومًا عالميًا للاحتفاء به وبدوره المحوري في تقدم المجتمعات وتطورها ، وجعلت شعارها ليوم المعلم لهذا العام 2019 ” المعلمون الشباب ، مستقبل المهنة ” أكمل القراءة »

كلمتي بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين

الحمد لله الذي لا إله إلا هو المنعمِ المعطي الوهابِ ربِّ العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وعلى جميع أنبياء الله ورسله والتابعين لهم على الهدى والإسلام إلى يوم الدين ، أما بعد : أكمل القراءة »

همسات تربوية : الهمسة 11 : مدارس الطفولة المبكرة بين التطبيق وبعض ردود الفعل المتحفظة

أكد معالي وزير التعليم في وطني العزيز على أنه جرى إسناد تدريس الصفوف الأولية للبنين إلى المعلمات في أكثر من 1400 مدرسة حكومية ، لافتاً النظر إلى أن العام الدراسي الجديد ١٤٤١سيشهد تحولات كبرى على خارطة التعليم يمتد أثرها لسنوات مقبلة ، وأكد على أن مدارس الطفولة المبكرة ستفتح آفاقاً تربوية جديدة، وترفع نسبة الالتحاق في رياض الأطفال من 17% في الوقت الحالي إلى 95% في عام 2030، بما يؤثر إيجاباً في تحسين نواتج التعلم، ويحقق متطلبات النمو لأبنائنا في هذه المرحلة. أكمل القراءة »

همسات تربوية : الهمسة العاشرة : مشروع رتب المعلمين وتطوير التعليم

لم يكن مشروع رتب المعلمين سبقًا تنظيميًا لوطني العزيز المملكة العربية السعودية حيث سبقت مجموعة من دول العالم في اعتماد رتبٍ متفاوتة للمعلمين في أنظمتها التعليمية أسهمت إلى حد بعيد في تطور نظمها التعليمية وتحسين نواتج التعليم فيها . أكمل القراءة »

همسات تربوية : الهمسة التاسعة : انطباعاتنا تجاه نتائج أولادنا

همسات تربوية : الهمسة التاسعة : انطباعاتنا تجاه نتائج أولادنا

 يدرك العقلاء من الوالدين والمربين أن الطلاب ذكورًا وإناثًا متفاوتون في القدرات والطاقات ومتنوعون في الخصائص ويوجد بينهم فروق فردية ظاهرة ومخفية ، وأن كلًا منهم وإن بذل كل طاقته في الأداء التعليمي لن يحقق من النتائج أكثر مما يأذن به الله تبارك وتعالى وفقًا لقدراته ومهاراته ودرجة ذكائه واهتماماته وتوجهاته التي فطر عليها أو اكتسبها بالتواتر من محيطه التربوي والتعليمي ، أكمل القراءة »

همسات تربوية : الهمسة الثامنة : التربية الأخلاقية حاجة مجتمعية لكل الأمم

همسات تربوية : الهمسة الثامنة
التربية الأخلاقية حاجة مجتمعية لكل الأمم
تساءلت كما تساءل الكثيرون لماذا لاحظنا ارتفاع نسبة المخالفات المرورية في المملكة العربية السعودية في عام ١٤١٩ عنها في عام ١٤١٨ بنسبة تزيد عن ٣٠٠٪؜ ؟
وحاولت تلمس الأسباب وراء هذه الزيادة المزعجة في عدد المخالفات رغم اجتهاد الجهات الرسمية بتطبيق حزم من الإجراءات الجزائية وأنظمة الرصد الآلية للمخالفات ،

أكمل القراءة »

همسات تربوية : الهمسة السابعة : المستقبل المتطور

الهمسة السابعة

المستقبل المتطور !!

أفكر كثيرًا فيما ينبغي لي كتابته للأجيال المستقبلة فهم في وجهة نظري المتواضعة من ينبغي أن نبذل الجهد مضاعفًا لإرشادهم إلى ما يصلح أحوالهم وتوجيههم نحو الطرق الأصوب للفاعلية والإيجابية في الحياة وذلك انطلاقًا مما خبرناه وعايشناه خلال حياتنا المملؤة بالمشقات والصعاب وبالمتغيرات المتنوعة ، أكمل القراءة »

كلمتي بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين 1440-2019

‎الحمد لله الذي لا إله إلا هو المنعمِ المعطي الوهابِ ربِّ العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى جميع أنبياء الله ورسله وعلى آلهم والتابعين لهم على الهدى والإسلام إلى يوم الدين ، أما بعد : أكمل القراءة »

كلمتي بمناسبة يوم الوطن العزيز السابع والثمانين ١٤٣٩هجرية ٢٠١٧ م

‎الحمد لله الذي لا إله إلا هو المنعمِ المعطي الوهابِ ربِّ العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى جميع أنبياء الله ورسله وعلى آلهم والتابعين لهم على الهدى والإسلام إلى يوم الدين ، أما بعد :
فبين ماض عابق بالقيم والرجال الذين سطروا أعظم السير والعبر، ومستقبل سمته التقدم الدائم واستشراف العلا مدى وغاية، يحل اليوم الوطني السابع والثمانين للمملكة العربية السعودية لعام ١٤٣٩- ٢١٠٧ ليشكل محطة اعتزاز واستذكار وتأمل ، عهد افتخار بما تحقق بهمة ورؤى القادة الميامين، وتأمل في كيفية استكمال مسيرة التقدم وتحقيق الأفضل للبلاد والعباد، ووعد بالمحافظة على الأمانة، أمانة القيم والمبادئ العربية والإسلامية. أكمل القراءة »

همسات تربوية ، الهمسة السادسة : سلوكات أولادنا نتائج تربيتنا

الهمسة السادسة
سلوكات أولادنا نتائج تربيتنا
اعتدنا وفقًا لمعاييرنا المكتسبة من عقيدتنا وإرث عاداتنا الثقافية والاجتماعية تقييم السلوكات عامة بين ممجدة ومحمودة وبين مستنكرة ومذمومة ، ونشاهد في العادة العديد من السلوكات التي يمارسها أولادنا بفعل التقليد والاكتساب من المحيط الأسري والاجتماعي فنبادر بتمجيد السلوك ومدحه أو بذمه وتقبيحه أحيانًا ومعيارنا كما أسلفت يقوم على محكات العقيدة والإرث الثقافي والاجتماعي وقد لا نعلق على ما يمارسونه من سلوكات حميدة أو مستقبحة ونغفل أحيانًا عن البحث في أسباب ممارستهم لتلك السلوكات .
أكمل القراءة »