الرئيسية / مقالات

مقالات

همسات تربوية : الهمسة التاسعة : انطباعاتنا تجاه نتائج أولادنا

همسات تربوية : الهمسة التاسعة : انطباعاتنا تجاه نتائج أولادنا

 يدرك العقلاء من الوالدين والمربين أن الطلاب ذكورًا وإناثًا متفاوتون في القدرات والطاقات ومتنوعون في الخصائص ويوجد بينهم فروق فردية ظاهرة ومخفية ، وأن كلًا منهم وإن بذل كل طاقته في الأداء التعليمي لن يحقق من النتائج أكثر مما يأذن به الله تبارك وتعالى وفقًا لقدراته ومهاراته ودرجة ذكائه واهتماماته وتوجهاته التي فطر عليها أو اكتسبها بالتواتر من محيطه التربوي والتعليمي ، أكمل القراءة »

همسات تربوية : الهمسة الثامنة : التربية الأخلاقية حاجة مجتمعية لكل الأمم

همسات تربوية : الهمسة الثامنة
التربية الأخلاقية حاجة مجتمعية لكل الأمم
تساءلت كما تساءل الكثيرون لماذا لاحظنا ارتفاع نسبة المخالفات المرورية في المملكة العربية السعودية في عام ١٤١٩ عنها في عام ١٤١٨ بنسبة تزيد عن ٣٠٠٪؜ ؟
وحاولت تلمس الأسباب وراء هذه الزيادة المزعجة في عدد المخالفات رغم اجتهاد الجهات الرسمية بتطبيق حزم من الإجراءات الجزائية وأنظمة الرصد الآلية للمخالفات ،

أكمل القراءة »

همسات تربوية : الهمسة السابعة : المستقبل المتطور

الهمسة السابعة

المستقبل المتطور !!

أفكر كثيرًا فيما ينبغي لي كتابته للأجيال المستقبلة فهم في وجهة نظري المتواضعة من ينبغي أن نبذل الجهد مضاعفًا لإرشادهم إلى ما يصلح أحوالهم وتوجيههم نحو الطرق الأصوب للفاعلية والإيجابية في الحياة وذلك انطلاقًا مما خبرناه وعايشناه خلال حياتنا المملؤة بالمشقات والصعاب وبالمتغيرات المتنوعة ، أكمل القراءة »

كلمتي بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين 1440-2019

‎الحمد لله الذي لا إله إلا هو المنعمِ المعطي الوهابِ ربِّ العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى جميع أنبياء الله ورسله وعلى آلهم والتابعين لهم على الهدى والإسلام إلى يوم الدين ، أما بعد : أكمل القراءة »

كلمتي بمناسبة يوم الوطن العزيز السابع والثمانين ١٤٣٩هجرية ٢٠١٧ م

‎الحمد لله الذي لا إله إلا هو المنعمِ المعطي الوهابِ ربِّ العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى جميع أنبياء الله ورسله وعلى آلهم والتابعين لهم على الهدى والإسلام إلى يوم الدين ، أما بعد :
فبين ماض عابق بالقيم والرجال الذين سطروا أعظم السير والعبر، ومستقبل سمته التقدم الدائم واستشراف العلا مدى وغاية، يحل اليوم الوطني السابع والثمانين للمملكة العربية السعودية لعام ١٤٣٩- ٢١٠٧ ليشكل محطة اعتزاز واستذكار وتأمل ، عهد افتخار بما تحقق بهمة ورؤى القادة الميامين، وتأمل في كيفية استكمال مسيرة التقدم وتحقيق الأفضل للبلاد والعباد، ووعد بالمحافظة على الأمانة، أمانة القيم والمبادئ العربية والإسلامية. أكمل القراءة »

همسات تربوية ، الهمسة السادسة : سلوكات أولادنا نتائج تربيتنا

الهمسة السادسة
سلوكات أولادنا نتائج تربيتنا
اعتدنا وفقًا لمعاييرنا المكتسبة من عقيدتنا وإرث عاداتنا الثقافية والاجتماعية تقييم السلوكات عامة بين ممجدة ومحمودة وبين مستنكرة ومذمومة ، ونشاهد في العادة العديد من السلوكات التي يمارسها أولادنا بفعل التقليد والاكتساب من المحيط الأسري والاجتماعي فنبادر بتمجيد السلوك ومدحه أو بذمه وتقبيحه أحيانًا ومعيارنا كما أسلفت يقوم على محكات العقيدة والإرث الثقافي والاجتماعي وقد لا نعلق على ما يمارسونه من سلوكات حميدة أو مستقبحة ونغفل أحيانًا عن البحث في أسباب ممارستهم لتلك السلوكات .
أكمل القراءة »

الهمسة الخامسة : التربية المتزنة وحرية الأطفال

الهمسة الخامسة
التربية المتزنة وحرية الأطفال

‫يتمتع الأطفال عادة بالحيوية والحركة والانطلاق وحب الاكتشاف وهو ما يدفعهم غالبًا إلى اختراق قوانين الأسرة والمجتمع وربما اختراق القيم والعادات والتقاليد وقد يصل بهم الأمر إلى اختراق العقائد ، وهو ما يدفع الوالدين والأقربين إلى زجرهم عن الكثير من السلوكات التي تشكل فعل الاختراق ‬، وقد لا يفكر الكثيرون منا فيما يحدث نتيجة الزجر المتواصل والمستمر في تكوينات عقول أطفالنا و تشكيل أفكارهم ونعتقد بأن ما نمارسه معهم هو نوع من التربية التي تحصر الأطفال في نوع من السلوكيات التي نعتقد صلاحها من منطلق العقيدة والثقافة الموروثة ، أكمل القراءة »

الهمسة الرابعة : القدوات أكثر تأثيرًا

الهمسة الرابعة
القدوات أكثر تأثيرًا
يتأثر الناشئة كثيرًا بالشخوص التي تتوافر فيها السمات التي تنال إعجابهم من جميع النواحي الجسمية والعقلية والعلمية والثقافية والسلوكية والاجتماعية ويميلون في الغالب إلى محاكاتهم منهجًا وسلوكًا ، وقد يكون القدوة من الأقارب أو من المعلمين أو من المشاهير في وسائل الإعلام المتنوعة التقليدية والمعاصرة والإليكترونية وقد تكون في الألعاب التي كثيرًا ما يعشقها الأطفال والمراهقون والشباب .

أكمل القراءة »

الهمسة الثالثة : صدق النية والقصد

الهمسة الثالثة
صدق النية والقصد
تقوم التربية على صدق نية المربي وقصده من تربية المستهدف بالتربية سواء أكانت نية صالحة أم نية سيئة والعياذ بالله ، فأثر التربية يعتمد على نية المربي ويتم اختيار المربي لوسائل التربية وأساليبها الأكثر تأثيرًا من وجهة نظره بناء على أهدافه ومقاصده وغاياته النهائية . أكمل القراءة »

الهمسة الثانية : الصور الذهنية وأثرها في التربية

الهمسة الثانية
الصور الذهنية وأثرها في التربية
يعتمد المربون في تربيتهم للغير على مخزونهم من الصور الذهنية التي تكونت لديهم بفعل تربيتهم من الغير والتعلم والمنقولات والخبرات المتراكمة وقد تكون بعض هذه الصور الذهنية خاطئة ومشوهة لبعض المواقف والأحداث مما يربك عمليات التربية الفاعلة حيث تضطرب معايير الحكم على المواقف والأشياء والسلوكات لدى المربين فتنتقل آثارها السلبية على المستهدفين بالتربية . أكمل القراءة »